LCRDYE

قصف سيارة محمد جمالي عزي بالطريق العام جوار مصنع الملح– مديرية زبيد – محافظة الحديدة بتاريخ 10 يوليو 2018

ملخص:

تستمر السعودية وتحالفها في ارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية على السكان المدنيين في اليمن منذ شروعها في العدوان في أواخر شهر مارس من العام 2015م، وحتى اليوم حيث لم تكتف بقتل وجرح الانسان اليمني بل جعلت قطيع الأغنام والمواشي هدفاً لقنابلها الفتاكة التي تشنها طائراتها الحربية، وثقنا عشرات الغارات الوحشية التي شنتها في تواريخ مختلفة من العدوان، كانت تستهدف لبدو الرحل من رعاة الأغنام ومواشيهم أو الشاحنات المدنية المحملة بالأغنام خلال ذهاب رعاتها لبيعها في الأسواق كما قضت على أسر مدنية في منازلها وقضت معها أيضاً على قطعان الأغنام والأبقار التابعة لهم فاختلطت أشلاء الانسان بأشلاء الماشية من الأغنام كما حدث في الساعة 11:30 قبل ظهيرة يوم الثلاثاء الموافق 10 يوليو 2018 بشن طيران تحالف العدوان السعودي غارة جوية استهدف بها سيارة مدنية تقل مدنيين متسوقين ونحو (73) من قطعان الماعز في طريق عودتهم من سوق الجراحي الى مدينة زبيد بمحافظة الحديدة على الطريق العام الذي يربط بينهما، واثناء مرور سيارات المسافرين ما أسفر عن جريمة مروعة راح ضحيتها (5) مدنيين بينهم طفل وجرح (7) آخرين وتدمير سيارتين مدنية وأضراراً جسيمة بالطريق العام.

 

 

 

لتحميل التقرير: