بيان إدانة جريمة قصف قارب اللاجئين الصومال في سواحل الحديدة

بيان ادانة

في الصباح الباكر من يوم الجمعة الموافق 17/3/2017 قام الطيران السعودي و تحالفه باستهداف قارب كبير يحمل ما يقارب 162 لاجئاً صومالياً و هم في طريقهم الى السودان من مخيم خرز منطقة رأس العارة بمحافظة لحج هرباً و خوفا من ضربات و قصف طيران التحالف العشوائية و استهدافهم للمدنيين و المنشآت المدنية في جميع محافظات الجمهورية, حيث تم استهدافهم امام سواحل الحديدة و القريبة من باب المندب.

في هذا المجزرة قتل ما يقل عن 44 صوماليا و إصابة 25 اخرين تم نقلهم الى مستشفيات المحافظة كما ان عدد الناجين من هذه الواقعة ما يقارب 93 صومالي و من ضمن الضحايا عددا كبير من النساء و الأطفال. لم تكن هذه المجزرة هي الاستهداف الأول لطائرات التحالف للقوارب ففي يوم امس الخميس استهدف الطيران قوارب صيد حيث قتل (8) صيادين و إصابة (7) اخرين في محافظة الحديدة بمديرية الدريهمي, و في يوم 21/5/2015 قصف الطيران السعودي و تحالفه مقر اللاجئين التابع لمنظمة اليونيسف في منطقة ميدي ونتج عنه مقتل (15) مدنيا بينهم (5) صوماليين في ظل صمت دولي مخزي و تجاهل الأمم المتحدة في استمرار قتل المدنيين و الأبرياء في اليمن و التي تعطي الضوء الأخضر لطائرات التحالف بقتل مزيد من الأبرياء المدنيين في اليمن.

المركز القانوني للحقوق والتنمية إذ يدين بشدة هذه الاعمال الاجرامية و الوحشية التي يرتكبها الطيران الحربي التي تقوده السعودية كل يوم و لا يميز بين طفل او أمراءه و لا كبير و لا صغير و يستهدف جميع مقومات الحياة الإنسانية و الضرورية بالإضافة الى الحصار الجوي و البحري و البري و منع دخول الأغذية و الادوية والمستلزمات الطبية.

فان المركز يطالب المنظمات الدولية والأمم المتحدة المعنية بالدفاع و حماية حقوق الانسان بأن تقوم بواجبها و عملها إزاء هذه المجازر و تعاقب كل من يرتكب هذه الاعمال الوحشية التي تعتبر جريمة حرب ضد الانسانية لخرقهم انتهاكات حقوق الانسان.

صادر من المركز القانوني للحقوق والتنمية

17/3/2017

القسم : بيانات