قصف سيارات المدنيين ومحلاتهم التجارية بالطريق العام مدخل مدينة زبيد – محافظة الحديدة بتاريخ 3 يناير 2018

ملخص:

في سياق الجرائم الوحشية والاجرامية التي دأبت السعودية وتحالفها على ارتكابها بحق المدنيين في اليمن، أوقعت غارة جوية شنتها طائراتها الحربية في الساعة الثامنة والنصف من مساء الأربعاء الموافق 3 يناير 2018م على سيارات المسافرين  ومحلات المدنيين التجارية بالطريق العام على مدخل مدينة زبيد بمحافظة الحديدة مجزرة بشعة راح ضحيتها (  8  ) مدنيين قتلى بينهم طفل وجرح (8) آخرين بينهم طفل ايضا، جميع الضحايا من أصحاب المحلات التجارية والمسافرين وعمال بأحد المطاعم الشعبية، كما دمرت الغارة الوحشية الطريق العام ومحلا تجاري وألحقت أضرار جسيمة بمطعم شعبي وعده محلات تجارية للمدنيين.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الغارة وقعت على مقربة من سوق شاجع الشعبي الذي تعرض للقصف الوحشي لطيران التحالف السعودي الحربي في 12 مايو 2015م وتاريخ 9 ديسمبر 2017م ارتكبت فيها أبشع جرائم الحرب والإبادة الجماعية التي شهدها أبناء مدينة زبيد الأبرياء وسكان اليمن عموماً ووثقها  المركز القانوني وأصدر تقاريره الحقوقية المفصلة بشأنها في وقتها لمعرفة تفاصيل الجريمتان يرجى زيارة موقعنا على الانترنت www.lcrdye.org .

 

 

لتحميل التقرير برابط مباشر:

القسم : تقارير حقوقية

الاوسمة: ,,,,,,