بيان إدانة جريمة قصف طائرات تحالف العدوان السعودي لسيارة متسوقين بمنطقة الرباقة – مديرية كتاف – محافظة صعدة – بتاريخ 3 ديسمبر 2018

بيان إدانة جريمة قصف طائرات تحالف العدوان السعودي لسيارة متسوقين بمنطقة الرباقة – مديرية كتاف – محافظة صعدة – بتاريخ 3 ديسمبر 2018

أقدم طيران تحالف العدوان السعودي ظهيرة اليوم الاثنين الموافق 3 ديسمبر 2018م على ارتكاب جريمة حرب جديدة بشنه غارة جوية استهدفت سيارة تقل مدنيين متسوقين كانوا على وشك الوصول إلى منازلهم بمنطقة الرباق – مديرية كتاف – محافظة صعدة مما أسفر عن مقتل (5) مدنيين وجرح (6) آخرين وإتلاف سيارتهم التي كانوا على متنها، بشاعة الجريمة المروعة التي خلفتها الغارة الوحشية على المتسوقين ظاهرة للعيان من خلال الصور الأولية للضحايا التي وثقها المركز القانوني وتداولها ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي.

المركز القانوني للحقوق والتنمية وهو يرصد ويوثق الجرائم والانتهاكات الصارخة لقواعد وأحكام القانون الدولي لاسيما القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان والتي ترتكبها دول تحالف العدوان بقيادة السعودية، يدين ويستنكر استمرار ذلك التحالف في شن غاراته بالاستهداف المباشر للمدنيين والأعيان المدنية المشمولة بالحماية الدولية خاصة ما أقدمت عليه دول تحالف العدوان من استهداف مباشر وممنهج لمستشفى الثورة بمحافظة الحديدة.

المركز القانوني يؤكد من جديد أن استمرار دول التحالف في ارتكاب ابشع الجرائم والانتهاكات في حق المدنيين والأعيان المدنية تعد وفقاً لأحكام وقواعد اتفاقيات جنيف الأربع والبروتوكولين الملحقين لها جريمة حرب.

كما يجدد المركز مناشدته لكافة هيئات ومنظمات الامم المتحدة وعلى رأسها الامم المتحدة والمفوضية السامية لحقوق الإنسان إلى التحرك الجاد والمثمر في فك الحصار ومنع دول التحالف من ارتكاب المزيد من المجازر والجرائم والانتهاكات الصارخة لقواعد وأحكام ميثاق الامم المتحدة والاتفاقيات والمعاهدات الدولية ذات الصلة، ويحث المركز الامم المتحدة وعلى رأسها الامين العام بتقديم المسئولين عن دول التحالف امام المحاكم الدولية و محاسبتهم ومعاقبتهم طبقاً لأحكام القانون الدولي .

صادر عن/ المركز القانوني للحقوق والتنمية

صنعاء 3 ديسمبر 2018

القسم : بيانات