LCRDYE

بيان إدانة جريمة الاغتصاب بحق (6) فتيات في منطقتي الجوير والسويهرة بمديرية حيس – محافظة الحديدة بتاريخ الخميس 16 يونيو 2022

 بيان إدانة جريمة الاغتصاب بحق (6) فتيات في منطقتي الجوير والسويهرة بمديرية حيس – محافظة الحديدة بتاريخ الخميس 16 يونيو 2022

 

وقف المركز القانوني للحقوق والتنمية أمام جريمة الحرب والجريمة ضد الإنسانية التي أقدم عليها تحالف العدوان السعودي عبر مرتزقته بقيادة المرتزق بسام المحضار بتاريخ الخميس 16 يونيو 2022م حيث أقدموا بالإكراه والقوة وبأبشع الصور الوحشية على اغتصاب (6) فتيات بينهن شقيقتين من أبناء سكان منطقتي الجوير والسويهرة بمديرية حيس محافظة الحديدة، وليست هذه الجريمة هي السابقة لمرتزقة العدوان السعودي في محافظة الحديدة، فقد وثق المركز القانوني منذ بداية العدوان السعودي ما لا يقل عن (21) حادثة اغتصاب تعرضت فيها (29) امرأة بينهن طفلة للاغتصاب من قبل مرتزقة العدوان في أحداث متفرقة بمديريات التحيتا وحيس والدريهمي.
إذ يدين المركز القانوني هذه الجريمة المروعة التي أقدم عليها هؤلاء الوحوش البشرية بحق تلك الفتيات القاصرات والاعتداء على كرامتهن الشخصية وسلامتهن البدنية كون هذه الجريمة تشكل جريمة ضد الإنسانية وفقاً لاتفاقيات جنيف والبروتوكول الإضافي  الأول الذي يحضر ممارسة الاغتصاب والعنف الجنسي بحق النساء والأطفال والاعتداء على الحياة والسلامة البدنية وهو ما نص عليه القانون الدولي لحقوق الانسان إضافة إلى أن هذه الجريمة تشكل مساساً خطيراً بتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف وعادات وتقاليد الشعب اليمني وكافة الأعراف والشرائع السماوية.
إن المركز القانوني للحقوق والتنمية يطالب كافة الجهات الأمنية بضبط هؤلاء الجناة وتقديمهم للعدالة لينالوا عقابهم المقرر شرعاً وقانوناً، ليكونوا عبرة لمن تسول له نفسه الاقدام على مثل هذه الجرائم الوحشية وصون شرف وكرامة الانسان اليمني أياً كان جنسه وسنه، كما نطالب الأمم المتحدة ومنظماتها المختلفة وكافة المنظمات الدولية الحقوقية والإنسانية لإدانة هذه الجريمة وسرعة التحرك وإيقاف مثل هذه الجرائم على الأقل سرعة الانتصاف لأهالي الضحايا ورفع واقعة الانتهاك هذه إلى المحكمة الجنائية الدولية ، والعمل على عدم افلات الجناة من العقاب..

 

صادر عن المركز القانوني للحقوق والتنمية

صنعاء – الأحد 19 يونيو 2022

لتنزيل البيان: